6 عوامل تؤثر على ارتفاع وانخفاض الأسهم

تختلف أسعار الأسهم بناءاً على العديد من العوامل مثلها مثل أي سلعة عالمياً هامة أخرى، مع العلم أن هذا الاختلاف قد يكون بالزيادة أو الانخفاض كما يوجد 6 عوامل تؤثر على ارتفاع وانخفاض الأسهم، لكي تتمكن من تحقيق الكثير من الأرباح والتعرف على أفضل المنصات مع العلم أن العكس صحيح أيضًا، فإذا فشلت في توقع انخفاض سعر الأسهم العالمية ولم تتمكن من السير على الخطوات الصحيح، فإنك سوف تخسر العديد من الأموال وقد تخسر أيضًا جميع أموالك في هذا السوق.

6 عوامل تؤثر على ارتفاع وانخفاض الأسهم

أولا يجب أن تتعرف على منصات التداول حتى تنظر بدقة وبعين يقظة إلى مجموعة متنوعة من العوامل التي تؤثر على أسعار تداول الأسهم عالمياً، لذلك سوف نوضح لكم الآن مجموعة من أهم تلك العوامل:

العرض والطلب

في الواقع إن العرض والطلب يؤثر بشكل كبير على أسعار أي سلعة في العالم، لذلك يمكننا أن نلخص هذا المبدأ في قول أن أسعار الأسهم ترتفع، في حالة إذا كان هناك عدد كبير من المشترين بالنسبة للبائعين.

لذا أن سعر أسهم شركة ما سوف يرتفع، عندما يكون هناك العديد من الطلبات والكثير من الأشخاص الراغبين في شراء أسهم تلك الشركة، بينما سوف ينخفض سعر السهم نفسه في حالة كان هناك العديد من الراغبين في بيع الأسهم، ولا يوجد أحد يرغب في شرائها.

يتم التعامل مع الأسهم عند بيعها أو شراؤها من خلال أفضل منصات تداول عربية لعام 2022

التي تعتمد على نظام العرض والطلب، كما أن سعر العرض هو أعلى سعر يرغب دفعه المشتري في هذا السهم، بينما سعر الطلب هو أقل سعر يمكن أن يوافق عليه البائع.

أداء الشركة وتوقع مستقبلها

تُلزم جميع الشركات التي تدخل سوق المداولة بعرض أرباحها وتعاملاتها المالية بطريقة دوريه ومستمرة دائماً، ذلك يعني أنك تستطيع معرفة الشركات للتداول العملات ومعرفة أيضًا الشركات التي تعرض لخسارة كبيرة وهذا هو العامل الأساسي الذي يؤثر على سوق العرض والطلب.

يمكننا توضيح ذلك على النحو التالي أن سهم شركة ما قد زاد سعره عن 10 سنت، هذا الأمر سوف يخلق بعض الطلبات على أسهم الشركة وقد لا تكون الطلبات كبيراً للغاية، أما إذا كان هناك سهم آخر لشركة أخرى تكسب أكثر من 100 سنت، فإن هذا الأمر سوف يخلق الكثير من الطلب على هذا السهم، مما يؤدي إلى رفع سعره أكثر.

كما تستطيع معرفة سعر زيادة الأسهم، وذلك عن طريق بيانات أرباح الشركة السابقة ومعرفة تاريخ سعر السهم، مع العلم أنه من العوامل التي تؤثر أيضاً علي ذلك، هو أداة الشركة وتوقع مستقبلها.

على سبيل المثال من المتوقع والمؤكد أن يزداد سعر سهم شركة آبل مع إصدار أحدث هاتف إيفون قادم، وفي هذه الحالة كلما عملت الشركة على زيادة مبيعاتها وتحقيق عدد كبير من المبيعات، كلما ارتفع سعر الأسهم بها وزاد عدد الطلب عليه.

الاتجاهات الاقتصادية المتنوعة

أن الأسهم تتأثر أيضاً بعوامل اقتصاد الدول المتنوعة، فإذا كان هناك دولة ما تمر بحالة ركود اقتصادي، فإن ذلك يعني أن الشركات لن ترغب بالاستثمار في تلك الدولة مما يعني أنها لن تتمكن من تحقيق أي أرباح داخل هذه الدولة.

لذلك فإن هذه الشركات التي تتأثر بالركود الاقتصادي تكون شركات تعمل داخل تلك الدولة أو أن يكون هذا الركود في واحدة من الدول العملاقة، التي تضم عدد كبير من الشركات مثل أمريكا، في آخر الأمر أن هذا يعني أن الشركة سوف تخسر بسبب قلة الطلب عليها وكثرة المعروض، ولا يوجد أحد سوف يفكر في شراء الأسهم لشركة تخسر الأموال أو غير قادرة على كسب الأموال في الأساس.

العوامل السياسية المختلفة

أن أسعار الأسهم تتأثر أيضا بالعوامل والاضطرابات السياسية ولكن لا يشترط بأن تكون هذه الاضطرابات مجرد مشاكل وعدم استقرار، بل قد تكون عبارة عن عدم وصول حزب مُعين للحكم وفي هذه الحالة يكون من المتوقع أن يؤثر هذا الحزب على طريقة عمل الشركة، على سبيل المثال أن يكون حزب شيوعي مثلاً أو حزب متشدد يمنع عمل الشركات داخل الدولة.

الجوانب الصناعية المختلفة 

أن أسعار الأسهم تزداد بسبب ازدياد الطلب على المنتج، كما أن هذا الطلب لكي يزداد يجب أن يحقق السهم ربحاً ولكي يحقق هذا السهم ربحاً يجب على الشركة أن تحقق مجموعة كبيرة من الأرباح علي جميع منتجاتها، مما يعني جودة عملية تصنيع جيدة وإنتاج كمية كبيرة من المنتجات، للحصول على ربح كبير لهذه المنتجات.

مع العلم أن الشركة لن تستطيع تحقيق ربح وبيع المنتجات، بشكل جيد إلا في حالة اذا كان المصنع يعمل بشكل جيد وينتج العديد من المنتجات بشكل مستقر ومستمر، والعمال في هذا المصنع يعملون على أكمل وجه بشكل دوري لذلك فإن أي تغيير سلبي في تلك الدائرة، سوف يؤثر تأثيرا كبيرًا على أسعار الأسهم، فإن قاموا عمال المصنع بعمل إضراب ما فإنهم في تلك الحالة سوف يتوقفون عن إنتاج المنتجات الخاصة بالشركة، مما يؤدي علي خفض سعر السهم وخفض الطلب عليه والعكس صحيح أيضاً.

المضاربة

كلما ازدادت المضاربة على سهم ما معين وكانت تلك المضاربة مرتفعة، كلما تأثر سعر هذا السهم بالانخفاض، وذلك نظرا لأن هذه المضاربة تعني تغير كبيراً في الأسعار والعكس صحيح أيضاً عندما يتعلق الأمر بالمضاربة المنخفضة على سهم معين ذلك يؤثر سلباً على الأسهم،

طلال برهان

خبير في التحاليل الفنية والإخباريه في كل ما يتعلق بالسلع والمعادن كالذهب والنفط الخام